ردا على "تحت الدف".. "المصباح" ليس هو الإسلام

ردا على "تحت الدف".. "المصباح" ليس هو الإسلام
الأربعاء, 17. نوفمبر 2021 - 17:19

حاولت يومية الصباح، في عددها الصادر اليوم الأربعاء 17 نونبر 2021، أن تُقَوِّل الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ما لم يقله تصريحا ولا تلميحا، حين رَدَّ على كلام أوجار المتعلق بإغلاق قوس الإسلام السياسي في المغرب عقب الانتخابات الأخيرة.
وقالت الجريدة في زاوية "تحت الدف"، إن ابن كيران "ارتكب خطأ سياسيا جسيما، حين ربط استمرار حزبه بالإسلام، وهو يعلم أن حزبه، كأي حزب، قابل للتطور، والاندثار، لأنه فعل بشري يختلف عن الأديان السماوية".
والحال أن كلام ابن كيران كان واضحا، وهو أن حزب العدالة والتنمية حزب سياسي بمرجعية إسلامية، وأن ذهاب الحزب، سيدفع بظهور آخرين، ممن ينطلقون من الإسلام، بوصفه مرجعية الدولة والمجتمع.
وبخلاف ادعاء الجريدة أن تصريح الأمين العام يخلط الأوراق ويضرب في الصميم إمارة المؤمنين، التي يرأسها الملك، فإن كلمة ابن كيران كانت واضحة لكل ذي عينين، بصورة تعاكس ما ذهبت له الجريدة وتأويلها، إذ ليست من عادة حزب العدالة والتنمية، وأمينه العام، خلط الأوراق أو المس بإمارة المؤمنين ومقدسات الأمة، ولا نكاد نجد حزبا في الساحة السياسية اليوم، يتحدث عن هذه الثوابت بالوضوح اللازم والممارسة المثلى، كما فعل ويفعل وسيفعل حزب العدالة والتنمية.

التعليقات

أضف تعليقك