بلاغ.. "بيجيدي فرنسا" يرد على افتراءات جريدة "الصباح" 

بلاغ.. "بيجيدي فرنسا" يرد على افتراءات جريدة "الصباح" 
الثلاثاء, 7. ديسمبر 2021 - 12:28

توصل موقع pjd ma، ببلاغ يحمل توقيع محمد التفراوتي مسؤول حزب العدالة والتنمية بفرنسا، يرد فيه على افتراءات جريدة "الصباح" في عددها ليوم أمس الإثنين 6 دجنبر2021، والذي حمل اتهامات غليظة في حق الحزب لا تسندها أدلة واقعية ولا تنسجم مع منطلقات ومسار الحزب المشهود له بوطنيته العالية، وانحيازه المطلق للوطن وقضاياه الحيوية بمنطق الانتماء الصادق بلا مزايدة ولا مقايضة.. وهذا نص البلاغ:

بلاغ

أطلقت بعض وسائل الإعلام الوطنية اتهامات ثقيلة في حق فرع حزب العدالة والتنمية بفرنسا، بلغت حد تصنيف الحزب وشريكه المدني حركة التوحيد والإصلاح بالخيانة للوطن، والاصطاف مع أعداء البلاد لخدمة الأجندة الجزائرية، ولم تجد من معطيات لتبني عليها هذه الاتهامات الباطلة، سوى ادعاءات باصطفاف المدعو أنور كبيبش إلى جانب عمدة مسجد باريس الجزائري.
ولأن هذه الاتهامات الباطلة وصلت درجة كبيرة من الرعونة والاختلاق، فإن فرع حزب العدالة والتنمية بفرنسا يضع بين الرأي العام الوطني المعطيات التالية:
1-   إن السيد المذكور، لا علاقة له بحزب العدالة والتنمية، ولم يسبق له أن كان في يوم من الأيام عضوا بالحزب فضلا عن أن يكون من المؤثرين فيه في الخارج.
2-   إن الحزب، انسجاما مع أطروحته السياسية ورؤيته المذهبية، ينأى بنفسه عن الاصطفاف في القضايا الدينية، سواء كانت في الداخل أو الخارج، وأنه تبعا لذلك، لم يكن جزءا من معادلة ترتيب المجال الديني في فرنسا.
3-    إن الحزب لا يتصرف -بأي نحو من الأنحاء-من وحي رد الفعل على نتائج 8 شتنبر، وأنه ليس خصيما للدولة المغربية ولا لرهاناتها، وأنه يلتزم بشكل حرفي بورقة الحزب المذهبية وأطروحته السياسية، وبتوجهات الأمين العام، لاسيما ما يخص تغليب مصالح الدولة العليا على مصالح الحزب.
4-   إن هذه الرواية الفقيرة التي تم نسجها لخلق توتر بين الحزب والدولة المغربية، تبين إفلاس مشاريع مناهضي الحزب، وأنهم يبحثون بكل جدية عن أي شيء ليثبتوا لا وطنية الحزب، وأنهم في كل مرة، يتورطون في ذكر حيثيات مضحكة، يعلم الجميع أنها من بنات خيال مناهضي الحزب.

محمد التفراوتي 
مسؤول حزب العدالة والتنمية بفرنسا

التعليقات

أضف تعليقك