أحمد صدقي يكتب: من تجليات كفاءة حكومة الكفاءات!

أحمد صدقي يكتب: من تجليات كفاءة حكومة الكفاءات!
الجمعة, 17. ديسمبر 2021 - 10:26

لم يسبق في التاريخ السياسي لبلادنا  أن تم رفع شعار حكومة الكفاءات بهذا الشكل الممنهج والمنظم والمبالغ فيه الى درجة أن يكون ذلك موغلا في الاستخفاف والاستهانة بباقي الطاقات والأطر ، لم يسبق ذلك كما وقع في زمن هذه الحكومة وأحزابها، وهو حقيقة ما حفز وجعل المغاربة يتطلعون بشوق الى اكتشاف أوجه ومعاني هذه الكفاءة وتجليات تصريفها في تدبير شؤونهم، ولكن الخيبة كانت كبيرة عند اول احتكاك بمقتضيات الواقع وبتفاصيل تدبير الشأن العام، ليتضح معه أن الكفاءة عندهم تعني أشياء أخرى غير المتعارف عليها .
وانطلاقا من وقائع ثابتة يمكن أن نفهم معاني هذه الكفاءة عند هؤلاء ونوجزها فيما يلي :

- الكفاءة في كي المواطن بلهيب الأسعار،
- الكفاءة في الكف المفاجيء عن اي اهتمام بالملفات المستغلة انتخابيا مثل التعاقد والتقاعد والمقاصة،
- الكفاءة في التلكؤ في الوفاء بوعود الزيادة في أجور الأساتذة والاطباء وغيرهم،
- الكفاءة في مكافأة الأزواج والاقارب،
- الكفاءة في الإكتفاء بسن الثلاثين  لدخول التعليم،
- الكفاءة في تكثيف اللجوء الى الاستدانة وإثقال كاهل البلاد،
- الكفاءة في كنس قوانين محاربة الفساد من البرلمان وتفكيك خلية محاربته في رئاسة الحكومة،
- الكفاءة في الكشف عن ألوان الجوارب ،
- الكفاءة في إجراء أسرع تعديل حكومي في التاريخ،
- الكفاءة في اكتراء الطائرات الخاصة للتنقل بين المدن ،
- الكفاءة في تكميم الأفواه والتنكيل بالمحتجين والمحتجات،
- الكفاءة في السطو عن منجزات الآخرين،
- الكفاءة في الكف عن إدماج الوعود الكبيرة سواء في البرنامج الحكومي او قانون المالية،
- الكفاءة في برمجة استكمال الانتخابات وتصريف الفائض من المقاعد في عملية لم نسمع بمثيلها من قبل،
- الكفاءة في تكييف العقود والصفقات مع المصالح الخاصة (غاز تندرارة نموذجا).
- الكفاءة في كبح وصول وولوج الصحفيين والفاعلين الى المعلومة.
هذا فقط بعض من تجليات الكفاءة الموعودة ، تجليات أثبتت بالفعل مقولة ان التغيير مع هذه الحكومة سيظهر بسرعة ولكون المغاربة على حد تعبير زعيمها يستحقون الأفضل.
هذا وأقول في الاخير انني شخصيا لم أتفاجأ بشيء من هذا لكون العملية التي جاءت بهؤلاء أصلا لم تكن سليمة أبدا.

التعليقات

أضف تعليقك