نقابة UNTM تعلن رفض مضامين "اتفاق التعليم" وتصفه بالشارد والهش والإقصائي

نقابة UNTM تعلن رفض مضامين "اتفاق التعليم" وتصفه بالشارد والهش والإقصائي
الأربعاء, 26. يناير 2022 - 16:00

أعلنت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، المنضوية تحت لواء نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، "رفضها مضامين ما سمي بالاتفاق المرحلي، باعتباره اتفاقا شاردا وهشا، ودون الحد الأدنى من انتظارات وتطلعات الشغيلة التعليمية"، معتبرة أنه اتفاق انتقائي وإقصائي في تعاطيه مع شمولية مطالب الفئات التعليمية المتضررة ومع دينامياتها النضالية المشروعة.
جاء ذلك في بيان للنقابة توصل pjd.ma بنسخة منه، حيث حَمَّل "الحكومة والوزارة الوصية مسؤولية الغليان والاحتقان الذي يتنامى في الساحة التعليمية رفضا لمضمون هذا الاتفاق واحتجاجا على استمرار منطق التجاهل المفضوح للملفات المطلبية للأسرة التعليمية ونضالاتها البطولية".
وحذر المصدر ذاته مما أسماها بـ "مآسي النظام الأساسي لسنة 2003"، مؤكدا "على ضرورة إخراج نظام أساسي لموظفي وموظفات وزارة التربية الوطنية على أساس أن يكون منصفا ومحفزا، ودامجا لجميع الفئات لوضع حد للفئوية بالقطاع".
وبعد أن جددت النقابة تبنيها المطلق لكل الملفات المطلبية للفئات المتضررة ودعمها الدائم لنضالاتها المشروعة المطالبة بالكرامة والإنصاف، عبر عن إشادته بالنضال اليومي الذي تقوم به المكاتب الجهوية والإقليمية للجامعة تحصينا لحقوق الشغيلة التعليمية وانتصارا لمطالبها العادلة والمشروعة.
ودعا البيان "جميع مناضلي ومناضلات الجامعة وعموم الشغيلة التعليمية إلى التكتل والوحدة النضالية والاستعداد لخوض كل المحطات النضالية المستقبلية لتحصين مكتسبات الشغيلة التعليمية"، كما أعلن عن تنظيم ندوة صحفية يوم الجمعة 28 يناير 2022 على الساعة العاشرة والنصف صباحا، لكشف حيثيات وعيوب الاتفاق وإطلاع الرأي العام على موقف الجامعة ورؤيتها في حل ملفات الشغيلة التعليمية.

التعليقات

أضف تعليقك