المرصد المغربي لمناهضة التطبيع: شيطنة وتخوين المرصد "خطير جدا"

المرصد المغربي لمناهضة التطبيع: شيطنة وتخوين المرصد "خطير جدا"
الخميس, 7. أبريل 2022 - 17:06

قال المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، إن المركز ورئيسه أحمد ويحمان، يتعرضان لحملات شيطنة ممنهجة وتخوين باسم قضية الصحراء المغربية، وذلك على ضوء "حكاية تغطية الإعلام الجزائري لتحرك وفعاليات مناضلات ومناضلي المرصد ضد التطبيع والاختراق الصهيوني للبلاد.."، واصفا هذه الحملات بـ "الخطيرة جدا".
وعبر المرصد في بيان توصل به pjd.ma، عن كبير الاستهجان والازدراء للمنبر المحرِّض ولمن يقف خلفه ويحرك عناوينه باتجاه تحريف أصل القضية المرتبط بحالة التيه السياسي والدبلوماسي للقائمين على قرصنة المغرب باتجاه رهنه الى الأجندة الصهيوأمريكية، وتقديم الوطن مستباحا لأدوات الاختراق الصهيوتطبيعي التخريبي التي بلغت مستوى الصهينة الشاملة للبلاد، وتغليط المغاربة ومحاولة شيطنة كل من يرفع صوته دفاعا عن الوطن والدولة والمجتمع من مخاطر التطبيع المحققة والثابتة بدعوى أن معارضة التطبيع هو "عداء للوطن وقضية الصحراء"!!
وتابع البيان قائلا: إن الذي يشتغل حقيقة مع العدو هو من جعل الصحراء المغربية مجرد مطية لتمرير التصهين بالمغرب، وقرصنة مؤسسات الدولة وجعلها بمواجهة الشعب الرافض للخيانات التطبيعية المسعورة يوما عن يوم.
وشدد المرصد المغربي لمناهضة التطبيع على أنه، بكل مكوناته ومؤسسيه، ومعه كل الطيف المدني الحقيقي داخل الشعب المغربي، "لا يمكن أن تنال منه حركات عملاء صهيون سواء ببعض منابر السيانيم (عملاء صهيون)، أو ببعض مفاصل المؤسسات ممن أصبحوا مجرد بيادق بيد أجندة الصهينة.

التعليقات

أضف تعليقك