أوراز: رئيس الحكومة لجأ لـ "المؤثرين" لأنه يفتقد الكاريزما والمصداقية

أوراز: رئيس الحكومة لجأ لـ "المؤثرين" لأنه يفتقد الكاريزما والمصداقية
الأربعاء, 20. أبريل 2022 - 16:33

أكد الباحث الاقتصادي والأكاديمي رشيد أوراز، أن الحكومة التي تحتاج "لحملات إشهارية" لتسويق برامجها للمواطن، "موتها حسن من حياتها"، مشددا على أن خرجة واحدة لرئيس الحكومة مع أحد وزرائه في برنامج خاص في الإعلام العمومي، لشرح برنامج "فرصة"، سيكون أكثر أثرا من أي وصلة إشهارية على اليوتوب وفيسبوك.
واسترسل أوراز في سلسلة تدوينات فيسبوكية، قائلا: أما وأنَّ رئيس الحكومة يفتقد للكاريزما وللمصداقية، فقد لجأ لشراء خدمات المؤثرين ليتكلموا باسم حكومته ويشرحوا سياساتها للمواطنين.
وإذا كان الأمر كذلك، يتابع المتحدث ذاته، "ليريحنا السادة الوزراء من عناء تحمل تكاليفهم وأجورهم الضخمة، وليذهبوا لبيوتهم ونكوِّن "حكومة المؤثرين" لتشرح للناس السياسات العمومية وآثارها الاجتماعية وت"ضرب الشيتة" للبرامج الحكومية".
"لم نعد نعرف من يقرر، ولا من هو رئيس الحكومة، هل هو أمين عام حزب سياسي أو صاحب حساب على أنستاغرام"، يردف أوراز، واسترسل متهكما: ثم، رئيس الحكومة نفسه كان لديه حساب على أنستاغرام، لماذا لا يجمع بين الحسنيين "رئاسة الحكومة" ومهنة "التأثير" إذا لم يسعفه المرور عبر الأثير لشرح سياساته العمومية.
وخلص الباحث الأكاديمي للقول: العالم أصبح كله فوضى وغلاء ومشاكل لا تنتهي، والبعض يلعب بالمناصب الحكومية، كطفل يكتشف أسرار لعبة. ويختبئ وراء المؤثرين هربا من الوحل.

التعليقات

أضف تعليقك