ضمانا للشفافية ومنعا للحيف.. باتا تسائل رئيس الحكومة عن مباريات أساتذة جامعيين لم يعلن عن نتائجها

ضمانا للشفافية ومنعا للحيف.. باتا تسائل رئيس الحكومة عن مباريات أساتذة جامعيين لم يعلن عن نتائجها
الجمعة, 22. أبريل 2022 - 14:55

أمام لجوء وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة للصمت طيلة أربعة أشهر بخصوص إعلان نتائج مباراة التعليم العالي بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين (دورة يونيو 2021)، اتجهت فاطمة الزهراء باتا، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بسؤال كتابي لرئيس الحكومة، للتساؤل حول "التدابير المتخذة لحت المصالح الحكومية المعنية على تسريع عملية إعلان ما تبقى من نتائج المباراة المذكورة"، وعن "الأسباب التي تحول دون نشر النتائج المتبقية كل هذه المدة في مناصب دون غيرها". 
وحسب نص سؤال النائبة البرلمانية باتا، فإن الدكاترة المعنيون اجتازوا "المقابلات الشفوية خلال شهر شتنبر 2021، ليتوالى إعلان النتائج مع بداية شهر نونبر 2021 إلى غاية 14 دجنبر 2021، مع بقاء 23 منصبا دون إعلان نتائجها، وذلك رغم استيفائها لكل الشروط القانونية، وتوصل المصالح المركزية للوزارة المعنية بمحاضر اللجان العلمية كباقي المناصب"، وهو ما تعتبره تنسيقية الدكاترة المتضررين "حيفا وشططا" في حق المتبارين، ويخالف المبادئ الدستورية الضامنة للشفافية والمساواة وتكافؤ الفرص وعدم التمييز.
وفتحت "باتا" ملف التأطير القانوني والتنظيمي لإعلان نتائج المباريات، خاصة وأن الامتناع عن إعلان النتائج تكرر في قطاع التربية الوطنية، لاسيما مع المتبارين لولوج مركز تكوين المفتشين وكذا الأساتذة المكونين بمراكز تكوين الأساتذة. وفي هذا الصدد، ساءلت النائبة البرلمانية رئيس الحكومة عن "الإجراءات التنظيمية والتوجيهية التي ينبغي اتخاذها لضمان الحقوق الدستورية والقانونية للمتبارين، والتي من شأنها أن تلزم كافة المصالح الحكومية بإعلان نتائج المباريات في فترة زمنية معقولة".
يُذكر أن المجموعة النيابية لحزب "المصباح" كانت قد طرحت سؤالا في الموضوع نفسه منذ دجنبر 2021، إلى جانب فرق برلمانية أخرى، لكن لم تتلق بشأنه أي جواب من وزارة بنموسى.

التعليقات

أضف تعليقك