الرباط.. مرآب "باب الأحد" مشروع من حسنات ولاية "العدالة والتنمية" يرى النور

الرباط.. مرآب "باب الأحد" مشروع من حسنات ولاية  "العدالة والتنمية" يرى النور
السبت, 28. مايو 2022 - 14:46

تعززت حظيرة المواقف تحت أرضية للسيارات بإطلاق خدمات موقف السيارات الجديد الواقع تحت "باب الأحد" بالقرب من سوق باب الأحد بالرباط، بسعة إجمالية تصل إلى 471 مركنا موزعا على طابقين تحت أرضيين.
وأعلنت شركة الرباط الجهة للتنقل (شركة الترامواي سابقا) في بلاغ لها، عن افتتاح المرآب تحت الأرضي "باب الحد" أمس الجمعة
 27 ماي الجاري، مشيرة إلى أن المرآب سيفتتح في وجه العموم 24/24 ساعة طيلة أيام الأسبوع بغية تقديم خدمة ذات جودة وآمنة ومراعية للبيئة، مبرزة ان هذا المرفق يستجيب للمعايير الدولية الأكثر تطلبا، وهو مزود بأحدث الوسائل التكنولوجية.
وأضافت في البلاغ ذاته، أن إنجاز مرآب "باب الحد" يندرج في إطار استراتيجية مندمجة تروم تزويد العاصمة الرباط ببنيات تحتية صلبة تواكب الديناميات الحضرية والثقافية والسياحية لزيادة العرض الخاص بركن السيارات والحفاظ على مركز المدينة التاريخي.
وسجلت أن هذا المرفق الجديد يأتي ضمن مشروع "الرباط مدينة الأنوار" الذي أطلقه الملك محمد السادس، بهدف تنفيذ مشاريع عمومية ومستدامة ذات أولوية تلبي تطلعات المواطنين.
ويأتي هذا المشروع الكبير في إطار المشاريع المهيكلة التي أشرف على تنزيلها المجلس السابق لمدينة الرباط برئاسة العمدة محمد صديقي عن حزب العدالة والتنمية، حيث أكد في تصريح سابق لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تعزيز مثل هذه البنيات التحتية في العاصمة سيمكن من تحسين انسيابية حركة السير وظروف وصول المواطنين إلى مختلف المرافق عبر تمكينهم من ركن سيارتهم دون صعوبة كبيرة.
وبدوره أكد لحسن العمراني نائب عمدة الرباط سابقا، أن هذا المشروع يأتي في إطار الاستراتيجية الكبيرة لإنشاء المرائب تحت الأرضية في مدينة الرباط، مشيرا إلى افتتاح مرآب محمد الخامس الذي أشرف المجلس السابق على إنجازه بمعية باقي الشركاء، وقال إن المجلس يتوفر على استراتيجية لإنجاز ما بين 5 إلى 6 مرآب تحت أرضية.
وأكد في تصريح سابق مصور لـ360، على أن هذه المشاريع تنجز في إطار المشروع الكبير "الرباط مدينة الأنوار" برئاسة جلالة الملك محمد السادس، مبرزا أن هذه المشاريع تُنجز من قبل شركة الرباط الجهة للتهيئة والسلطات المحلية ومجلس جماعة الرباط بتمويل من صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والإجتماعية.
ولفت إلى أن هذا المشروع سيساهم في حل مشكل الوقوف والتوقف بسبب التوسع الكبير الذي تعرفه المدينة، مبينا أن هذا المشروع أشرف على إنجازه خبراء وأطر مغربية نفتخر بهم لأنهم يشتغلون بالمعايير الدولية ومن ذلك ما يرتبط بالهندسة المدنية وسلامة الأوراش.

التعليقات

أضف تعليقك