الجزيرة تنشر تحقيقا عن الرصاصة التي اغتالت شيرين أبو عاقلة

الجزيرة تنشر تحقيقا عن الرصاصة التي اغتالت شيرين أبو عاقلة
الجمعة, 17. يونيو 2022 - 16:04

نشرت شبكة الجزيرة صورة للرصاصة التي اغتيلت بها الإعلامية شيرين أبو عاقلة، وقال تحقيق أجرته الشبكة إن الرصاصة انطلقت من بندقية من طراز "إم4" (M4.
وأشار التحقيق، وفق "الجزيرة نت"، إلى أن الرصاصة كانت من عيار 5.56 ملم التي تستخدمها قوات الاحتلال، موضحا أن تشوها أصاب الرصاصة بعد دخولها رأس شيرين وارتطامها بالخوذة التي كانت ترتديها.
وأظهر التحقيق إعادة محاكاة باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد لمعرفة المزيد عن نوع الرصاصة المستخدمة، وعيارها الناري، ونوع البنادق المحتمل استخدامها لإطلاق هذا النوع من الرصاص.
واستند تحليل الجزيرة إلى آراء خبراء عسكريين، ويوضح أن الرصاصة المستخدمة في اغتيال شيرين من النوع الخارق للدروع.
من جهته، أكد مدير مكتب فلسطين وإسرائيل في هيومن رايتس ووتش للجزيرة، أن كل الأدلة تشير إلى أن الطلقة صدرت من جندي إسرائيلي.

مواقف دولية
وفي السياق، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس إن واشنطن تسعى للحصول على مزيد من المعلومات عن التحقيق الذي تجريه السلطات الإسرائيلية بشأن مقتل شيرين.
وأضاف برايس، خلال مؤتمر صحفي، أن إسرائيل قادرة على إجراء تحقيق بشأن مقتل شيرين "المروع والمأساوي"، مشددا على أن المساءلة تمثل عنصرا مهما في هذه القضية.
من جهتها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير إن واشنطن على اتصال وثيق مع كل من إسرائيل والسلطات الفلسطينية بشأن مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة.
وأضافت خلال مؤتمرها الصحفي اليومي أن الإدارة الأميركية تتوقع المساءلة الكاملة للمسؤولين عما حدث لأبو عاقلة، وأنها تدعو الجانبين للحفاظ على الهدوء وتجنب المزيد من التصعيد.
من ناحية أخرى، دعت وزيرة خارجية جنوب أفريقيا، غريس ناليدي باندور، المجتمع الدولي إلى التحرك لوقف ممارسات إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، وذلك في كلمة خلال اجتماع لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني حقوقه غير القابلة للتصرف.
وقالت الوزيرة إن ما حدث خلال جنازة شيرين أبو عاقلة والأحداث والصور الواردة من الأراضي الفلسطينية المحتلة، تستحضر ذكريات غير سارة للحياة تحت حكم الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.
وأضافت "نتذكر شجاعة أبطالنا الصغار الذين سقطوا (في المظاهرات)، ونقارن بناشط فلسطيني شاب يدعو إلى التغيير في الأراضي الفلسطينية المحتلة ونتذكر الشبان الفلسطينيين نساءً ورجالا، المحتجزين بشكل غير قانوني في السجون العسكرية، حيث حُرموا من التمتع بحقوقهم الأساسية وتعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة".
وفي سياق آخر، اعترف برلمان إقليم كتالونيا الإسباني بأن إسرائيل ترتكب جريمة فصل عنصري بحق الشعب الفلسطيني، وذلك خلال الموافقة على قرار في الجلسة البرلمانية التي عقدتها لجنة العمل الخارجي والشفافية والتعاون أمس.
ويؤكد القرار الصادر عن هذه اللجنة البرلمانية أن النظام الذي تطبقه "إسرائيل" على الأراضي الفلسطينية المحتلة مخالف للقانون الدولي ومكافئ، لاعتباره جريمة فصل عنصري، وفقا للتعريف الوارد في أحد المواد من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

التعليقات

أضف تعليقك