نقابة قطاع سيارات الأجرة لـuntm: دعم مهنيي النقل غير عادل ولا يتناسب مع الزيادات الصاروخية لأسعار المحروقات

نقابة قطاع سيارات الأجرة لـuntm: دعم مهنيي النقل غير عادل ولا يتناسب مع الزيادات الصاروخية لأسعار المحروقات
الثلاثاء, 21. يونيو 2022 - 21:29

دعا المكتب الوطني للنقابة الوطنية لقطاع سيارات الأجرة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الحكومة إلى إيجاد حلول عملية وشاملة للخروج من أزمة الغلاء الفاحش وغير المبرر لأسعار المحروقات، مؤكدة على ضرورة وأهمية إعادة تشغيل محطة "سامير" لتكرير النفط وتصفيته.
وعبرت النقابة، في بلاغ لها توصل pjd.ma، بنسخة منه، عن استياءها وامتعاضها من الخطوات المتخذة لتحقيق ذلك، والمتجلية في تخصيص دعم مالي لمهنيي القطاع بشكل غير عادل وبقدر لا يتناسب والزيادات المتتالية الصاروخية لأسعار المحروقات في تسجيل أرقام قياسية تعتبر سابقة في تاريخ المغرب، مطالبة بالرفع من مستوى الدعم المالي المخصص لمهنيي النقل بشكل يتناسب والزيادات المستمرة الصاروخية في أسعار المحروقات.
وفي هذا الصدد، دعت إلى التسريع في إيجاد آليات من أجل تمكين السائقين المهنيين من الدعم بشكل مباشر دون المرور عبر المستغل، ومنها إلغاء الضرائب المفروضة على المحروقات، خصوصا الضريبة الداخلية على الاستهلاك والضريبة على القيمة المضافة مؤقتا، كخطوة ستساهم بشكل فعلي في خفض السعر وبالتالي تخفيف العبء على المستهلك على غرار ما تم الإعتماد عليه مؤخرا بخصوص رسوم استيراد الزيوت النباتية.
كما طالبت بتمديد تاريخ إيداع ملف الإستفادة من التكوين المجاني للبطاقة المهنية، وتوفير مراكز التكوين بجميع المدن والأقاليم، والتنزيل السليم للدورية الوزارية 444 الشاملة باعتبارها مدخلا أساسيا لإصلاح القطاع في إنتظار الترخيص للسائقين المهنيين وفق دفتر تحملات واضح وشفاف من أجل القضاء على النظام الريعي "المأذونيات".
هذا وشددت النقابة على ضرورة دور مجلس المنافسة في الحفاظ على استقرار القدرة الشرائية للمواطن بشكل يلبي طموحه وتطلعاته، داعية مناضليها على الصعيد الوطني إلى الوقوف على أهبة الاستعداد لممارسة حقهم الدستوري في مواجهة هذا الغلاء الفاحش بكل أشكال النضال المتاحة والمشروعة للدفاع على الحقوق الاجتماعية والإقتصادية.

التعليقات

أضف تعليقك