ماء العينين: متابعة حزب "الأحرار" للصحفية حنان بكور فاقدة للمعنى وترهيب للمعنية

ماء العينين: متابعة حزب "الأحرار" للصحفية حنان بكور فاقدة للمعنى وترهيب للمعنية
الأربعاء, 22. يونيو 2022 - 19:57

أعلنت أمينة ماء العينين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، تضامنها الكلي مع الصحفية حنان بكور، التي تم استدعاؤها قضائيا بعدما تمت متابعتها من طرف "حزب" "يترأس" الحكومة، لم يجد للأسف ما يشغله في ظل ما يعيشه المغاربة من مآسي اقتصادية واجتماعية، إلا محاولة ترهيب صحفية بسبب تدوينة. 
وشددت ماء العينين في تدوينة نشرتها بحاسبها الفيسوكي، الأربعاء 22 يونيو 2022، أنه ليس هناك حزب يريد أن يدبر شؤون شعب ويرفض مطلقا أن يتكلم أحد لانتقاده، منبهة إلى أن المبالغة في هذا التوجه، باستعمال المال والإغراء والترهيب بالسب والشتم والسفاهة ثم بالقضاء، كل ذلك يشكل خطرا على البلد، معبرة عن أملها في أن يتم "التراجع عن هذا المسار والتنازل عن هذه المتابعة الفاقدة للمعنى".
وخاطبت القيادية بحزب "المصباح" حزب الأحرار والجهات التي تقف خلفه أو معه قائلة: ارفعوا أيديكم عن الصحافة التي تحاول أن تقاوم لتمارس أدوارها ببعض الاستقلالية، فلا ضير في بعض الانتقاد وبعض -فقط بعض- الحرية في التعبير عن الرأي.
ولأن المطالب بالحق المدني، وفق ما ورد في وثيقة الاستدعاء، هو حزب التجمع الوطني للأحرار وليس شخصا بعينه، فعبرت ماء العينين عن استغرابها من التكييف الذي تم لهذه القضية والاتهام الموجه للصحفية، مبرزة أن الفصل الذي استدعيت على أساسه بكور، وهو 447.2 من مجموع القانون الجنائي، يهم في جوهره ومعناه الأشخاص وليس الهيئات، حماية لحياتهم الخاصة ولكرامتهم واعتبرهم الإنسانيين.
واسترسلت: سيتأكد من لا يزال في حاجة للتأكد أن بعضا مما يسمى "أحزابا" لم تخلق للحكم ولا للسياسة، قد تكون موجودة "لاستكمال" العدد في إطار معادلات سياسية قد تكون معقدة، لكن الوقائع تثبت أنه لا يجمعها بالسياسة والتدبير إلا الخير والإحسان.

التعليقات

أضف تعليقك