أدراق: حزبنا بدأ في مسار استعادة عافيته التنظيمية ومكانته السياسية

أدراق: حزبنا بدأ في مسار استعادة عافيته التنظيمية ومكانته السياسية
الثلاثاء, 28. يونيو 2022 - 12:39

أكد أحمد أدراق، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بسوس ماسة، أن الانتهاء من عقد المؤتمر الجهوي بنجاح، وكذا المؤتمرات الإقليمية الستة بالجهة، بحضور نوعي من الأعضاء وقيادة الحزب، دليل على أن "المصباح" بدأ مسار استعادة عافيته التنظيمية ومكانته السياسية.
وشدد أدراق في تصريح لـ pjd.ma أن ما يقوم به حزب العدالة والتنمية من أعمال وما يصدر عنه من مواقف، تظهر أن الحزب ما يزال يفرض نفسه في الساحة السياسية، وتؤكد أنه في المسار الصحيح لاستعادة مكانته السياسية.
وأوضح المتحدث ذاته، أن "مصباح" سوس ماسة بدأ ورش الهيكلة التنظيمية الجهوية والإقليمية بعقد مؤتمره الجهوي يوم 5 يونيو 2022، برئاسة رضا بوكمازي، عضو الأمانة العامة، وتميز بحضور الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام للحزب.
وتابع، حيث تم انتخاب كاتب جهوي جديد، وكتابة جهوية جديدة بمناضلين من الكتابة السابقة، والتي شرعت في الإشراف على المؤتمرات الإقليمية بالجهة، ومن ذلك، يردف أدراق، تنظيم المؤتمر الإقليمي بأكادير إداوتنان وانزكان أيت ملول يوم 12 يونيو، ثم بإقليمي تارودانت وطاطا يوم 19 يونيو، وأخيرا بتيزنيت واشتوكة أيت باها يوم 26 يونيو.
وبذلك، يقول المسؤول الحزبي الجهوي، أنهينا جميع المؤتمرات الإقليمية بالجهة، مبرزا أنها جميعا، تميزت بنسبة حضور كبيرة، ومنها أن المؤتمر الجهوي سجل نسبة حضور فاقت 80 بالمائة، وكذلك الشأن في باقي المؤتمرات الإقليمية.
وأشار أدراق إلى أن هذه المؤتمرات تميزت كلها بعرض تقارير الأداء السياسي والمالي من قِبل الكتابات المنتهية ولايتها. مبرزا أنها أسفرت عن انتخاب كاتب جهوي جديد و3 كتاب إقليميين فيما تم تجديد الثقة في ثلاثة آخرين.
وأوضح المتحدث ذاته، أن هذه المؤتمرات، تميزت أيضا بالنقاش الهام الذي عرفته، بكل وضوح وشفافية، خاصة على مستوى تقييم الشأن السياسي العام والمجالي منذ 2018 إلى الآية، بما في ذلك مرحلة كوفيد والنتائج المعلنة للانتخابات التشريعية والجماعية لشتنبر 2021.
وخلص إلى أن هذه المؤتمرات لم تتعرض لأي طعن أو اعتراض من أعضاء الحزب أو المؤتمرين، نتيجة تطبيق المساطر القانونية المؤطرة والمعمول بها.

التعليقات

أضف تعليقك