في اليوم العالمي للعمل البرلماني.. الأمم المتحدة تؤكد ضعف تمثيلية الشباب في البرلمانات الدولية

في اليوم العالمي للعمل البرلماني.. الأمم المتحدة تؤكد ضعف تمثيلية الشباب في البرلمانات الدولية
الجمعة, 1. يوليو 2022 - 9:21

يحتفل العالم اليوم الخميس 30 يونيو باليوم العالمي للعمل البرلماني، حيث أكدت الأمم المتحدة بهذه المناسبة، أن الشباب غير ممثلين بشكل كافي في البرلمانات العالمية، مبينة أنه من الصواب أن يكون لهذه الفئة مقعد على طاولة صنع القرار.
وأكدت الأمم المتحدة في قصاصة إخبارية منشورة على موقعها الرسمي، أن آراء وأفكار ومواهب وطاقات الشباب ضرورية لمواجهة العديد من أكبر التحديات التي تواجه المجتمع الدولي، مضيفة " لقد حان الوقت للترحيب البرلمانات بجيل الشباب".
ويُحتفل باليوم العالمي للعمل البرلماني في 30 يونيو من كل سنة وهو التأريخ الذي تأسس فيه الاتحاد البرلماني الدولي في عام 1889، واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة - بموجب قراراها 278/72- في ماي من عام 2018 هذه المناسبة الأممية السنوية إقرارا بالدور الذي يضطلع به البرلمانيون في الخطط والاستراتيجيات الوطنية وضمان وجود شفافية ومساءلة أكبر على الصعيدين العالمي والمحلي.
واليوم الدولي للعمل البرلماني هو مناسبة لمراجعة التقدم المحرز في تحقيق بعض الأهداف الرئيسة الرامية إلى جعل البرلمانات أكثر تمثيلا للجميع وأكثر قدرة على مواكبة التغيرات، بما في ذلك القدرة على إجراء تقييمات ذاتية، فضلا عن العمل على إشراك المرأة والشباب في العمل البرلماني والتكيف مع التقانة الجديدة.

التعليقات

أضف تعليقك