بووانو: خطوات التطبيع الشامل مع الكيان الإسرائيلي ستكون نتائجه وخيمة على بلادنا

بووانو: خطوات التطبيع الشامل مع الكيان الإسرائيلي ستكون نتائجه وخيمة على بلادنا
الجمعة, 29. يوليو 2022 - 18:15

أكد عبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، أن ظروف توقيع رئيس الحكومة السابق على اتفاق التطبيع يعلمها الجميع، وأن البلاغ الصادر عن الديوان الملكي حينها، حدد مستوى عودة العلاقات، مشددا على أن ما نراه اليوم من خطوات تطبيعية، تتجاوز بكثير حدود ما رسمه البلاغ.
وتساءل بووانو في كلمة له خلال لقاء تأطيري بفاس، الخميس 29 يوليوز 2022، بمعية عبد العزيز أفتاتي، القيادي بالحزب، عن علاقة ما يقع اليوم من تطبيع شامل في كل المجالات مع ما صدر في بلاغ الديوان الملكي، موضحا أن التطبيع الذي يتم الآن، شمل الاقتصاد والفن والثقافة والرياضة والتعليم والتشغيل والأمن والقضاء والعدل وغيرها.
ونبه المتحدث ذاته، أن هذا الأمر ستكون له نتائح وخيمة على بلادنا وعلى المحيط، لأننا نرى التجارب التي خلفها التطبيع على الدول التي سبقتنا إليه، وليس لنا اليوم، يردف أفتاتي إلا أن نقول اللهم إن هذا منكر، ونؤكد أن هذا الذي يجري لا يصلح لبلادنا أبدا.
في موضوع آخر، حذر بووانو من عودة بلادنا إلى مرحلة 2009 وما قبل 2011، معتبرا أن هذا المسار خطير على بلادنا.
وأكد أن الدول لا تتقدم بالموارد الأولية فقط، بل تتقدم وتتقوى بالإنسان، بالديمقراطية، وتابع، صحيح أن لدينا الملكية، وهي ثابت دستوري وضامن للاستقرار البلد، ولدينا أحزاب وبرلمان، لكن دون ديمقراطية حقيقية.
وأردف، منذ نهاية التسعينيات ونحن نتحدث عن الانتقال الديمقراطي، نسير ونتوقف، ثم نمضي فيه قليلا ونتوقف، مشددا على أن بلادنا بحاجة إلى أن تكون مسقرة وأن تكون بها تنمية حقيقية وشغل لائق وتعليم جيد، في إطار دولة المؤسسات، دولة الحق والقانون، دولة ديمقراطية.

التعليقات

أضف تعليقك