إنصاف جديد للعدالة والتنمية.. الرشيدية تحرز منحة التميز من الداخلية

إنصاف جديد للعدالة والتنمية..  الرشيدية تحرز منحة التميز من الداخلية
السبت, 6. أغسطس 2022 - 16:14

مرة أخرى يتم إنصاف تدبير العدالة التنمية للجماعات الترابية، حيث منحت وزارة الداخلية دعما استثنائيا لجماعات ترابية كانت العدالة والتنمية تقود تسييرها.
ومن بين هذه الجماعات الترابية الرشيدية، التي حصلت مؤخرا، على منحة التميز برسم سنة 2021 عبارة عن قيمة مالية تقدر بـ9.221298.00 درهما. 
وتحصلت الجماعة على تنقيط 73.68 من ضمن 72 جماعة ترابية شملها التقييم، موزعة على كامل التراب الوطني، حيث تجاوزت باقي الجماعات وتحسن تقييمها باعتبار سنة 2020، وهي الفترة التي كان يسير فيها حزب العدالة والتنمية.
ويأتي هذا الإنصاف اعترافا بالمجهودات السابقة التي نهجها حزب العدالة والتنمية في تدبير الجماعات الترابية، وأيضا نتيجة لتدبير محكم أرسى قواعد الحكامة الجيدة في مجال التدبير الإداري والمالي، حيث كان من الأولى مكافأة ونسب الجائزة إلى المستشارين السابقين الذين قاموا بكل ما يلزم لتحسين خدمات المجالس الجماعية لترقى إلى مستوى تطلعات المواطنين، أما من يسير اليوم فلم تمر بعد المدة الزمنية لتقييم أدائه بشكل موضوعي، وتنزيل مخططاته على أرض الواقع. 
وكانت جماعات أخرى استفادت من دعم الداخلية سابقا، ومن بينها: جماعة تزنيت التي استفادت من دعم إضافي يقدر بمليار و29 مليون سنتيم، وجماعة أكادير بـ 2،7 مليار سنتيم، وجماعة إنزكان بمليار و50 مليون سنتيم، وجماعة تارودانت بـ860 مليون سنتيم، وجماعة أولاد التايمة بـ 820 مليون سنتيم.
ويأتي هذا الدعم في إطار برنامج تحسين أداء الجماعات الذي أطلقته مصالح وزارة الداخلية، بشراكة مع البنك الدولي والوكالة الفرنسية للتنمية، يمتد لخمس سنوات من 2019 إلى 2023.
ويهدف هذا البرنامج إلى خلق حوافز مالية إضافية لتعزيز القدرات الاستثمارية للجماعات الترابي، حيث يتم تصنيف الجماعات من خلال تقييم سنوي للأداء تشرف عليه وزارة الداخلية، اعتمادا على احترام وتنزيل مؤشرات تتعلق، بنشر القوائم المالية والمحاسباتية، والتقييم السنوي لتنفيذ برنامج الجماعة، وتحيين البرمجة الممتدة على ثلاث سنوات وإرفاقها بالميزانية، ونشر البرنامج التوقعي للصفقات، وتفعيل هيئة تكافؤ الفرص ومقاربة النوع وعقد اجتماعات دورية منتظمة لأعضائها.

التعليقات

أضف تعليقك