أسعار النفط عالميا تهبط قرب أدنى مستوياتها منذ نحو 5 أشهر.. وحكومة أخنوش "صامتة" و"متواطئة" على الغلاء

أسعار النفط عالميا تهبط قرب أدنى مستوياتها منذ نحو 5 أشهر.. وحكومة أخنوش "صامتة" و"متواطئة" على الغلاء
الاثنين, 8. أغسطس 2022 - 15:13

هبطت أسعار النفط خلال التعاملات المبكرة من جلسة الاثنين 8 غشت 2022، لتحوم قرب أدنى مستوياتها منذ نحو خمسة أشهر.
وجاء هبوط النفط بعد أن ألحق الركود ضررا بآفاق الطلب، وأشارت بيانات إلى انتعاش بطيء في واردات الصين من النفط الخام الشهر الماضي، وفقا لرويترز.
وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 74 سنتا أو 0.8 في المئة، إلى 94.18 دولارا للبرميل بحلول الساعة 00:39 بتوقيت غرينتش. وسجلت أسعار أقرب شهر للتعاقد أدنى مستوياتها منذ فبراير الأسبوع الماضي، متراجعة 13.7 في المئة ومسجلة أكبر انخفاض أسبوعي لها منذ أبريل 2020.
وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 88.34 دولارا للبرميل، بانخفاض 67 سنتا، أو 0.8 في المئة، مواصلا الخسائر بعد انخفاضه 9.7 في المئة الأسبوع الماضي.
هذا الانخفاض الدولي في ثمن البرلمان، والمستمر منذ أسابيع، لم يجد المواطن المغربي انعكاسه المماثل في سعر البيع بالسوق المحلية، حيث الارتفاع الكبير والغلاء الفاحش هو الثابت هنا، أصبحت معه الزيادة في السعر بتعبير مواطنين بـ "العرارم" والنقصان بـ "الغرارم".
ويصر أرباب المحروقات، وعلى رأسهم رئيس الحكومة عزيز أخنوش، على تحقيق أرباح غير أخلاقية وغير مقبولة جراء هذه الزيادات الكبيرة في سعر البيع للعموم، حيث يقول بعض الخبراء إنهم يربحون ما يعادل أو يفوق 4 دراهم في اللتر الواحد.
كما ما يزال هاشتاغ ارحل أخنوش، المطالب برحيل رئيس الحكومة وخفض أسعار المحروقات، يواصل انتشاره كالأثر تداولا في المغرب، بمجموع مشاركة تجاوزت 2.4 مليون تفاعل، دون أي رد أو تجاوب حكومي، يفسر سبب هذا الغلاء بنزاهة وموضوعية، ويقدم حلولا عملية لدعم الطبقة الهشة والضعيفة في المجتمع، وكذا إقرار إجراءات مساعدة لفائدة الطبقة المتوسطة.

التعليقات

أضف تعليقك