منصة "الفايسبوك " وأخواتها تشن حربا على المحتوى الفلسطيني

منصة "الفايسبوك " وأخواتها تشن حربا على المحتوى الفلسطيني
الأربعاء, 10. أغسطس 2022 - 12:18

رصد مركز فلسطيني تزايد الإنتهاكات بحق المحتوى الفلسطيني، حيث سجل أن هذه الإنتهاكات زادت عن الثلاثين ، وجاءت بالتوازي مع الاعتداء "الإسرائيلي" على مدينة نابلس، حيث "بدأت حربٌ على الخبر والرواية الفلسطينية في الفضاء الرقمي تحديدا في المنصات التي تتبع لإدارة ميتا".
وأشار مركز "صدى سوشال"، إلى أنه مع ارتقاء 3 شهداء في مدينة نابلس، وشهيدٌ في الخليل، شرعت منصات التواصل الاجتماعي "انستغرام" و"فيسبوك" في حذف أي صورة للشهداء وذويهم، وأي كلمة حملت اسمهم أو دلت عليهم، وأي مقطع مصورٍ كان يرثيهم، وفرضت تقييدات على حسابات النشطاء والصحفيين، وحذفت حساباتِ آخرين بشكلٍ كامل.
وحتى مساء أمس، رصد مركز صدى سوشال أكثر من 30 انتهاكا بحق المحتوى الفلسطيني، وحذف حسابات صحفيين، مُدينا الانتهاكات بحق الرواية الفلسطينية، والخبر والإعلام الفلسطيني، والازدواجية في التعامل، بحيث تسمح هذه المواقع لجيش الاحتلال بنشر مقاطع عملياته وجرائمه في الأراضي الفلسطينية دون تقييد أو حذف، كما ويجدد المركز دعوته إلى التبليغ عن أيِ انتهاك رقمي.

التعليقات

أضف تعليقك