"حماس" تنعى شهداء نابلس وتؤكد أن دماءهم ستبقى وقود ثورة تطارد الاحتلال

"حماس" تنعى شهداء نابلس وتؤكد أن دماءهم ستبقى وقود ثورة تطارد الاحتلال
الأربعاء, 10. أغسطس 2022 - 22:12

نعت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " شهداء نابلس، المقاومين الأبطال، إبراهيم النابلسي، وإسلام صبّوح، اللذين ارتقيا أثناء اشتباكهما وتصدّيهما لعدوان قوات الاحتلال على البلدة القديمة بمدينة نابلس.
كما زفت الفتى حسين جمال طه، بعد أن ارتكبت قوات الاحتلال مجزرة بشعة في المدينة التي أصيب فيها أكثر من 40 مواطناً.
وقالت الحركة في تصريح صحفي، إننا "إذ نحيي شهداء نابلس الأبطال الذين واجهوا قوات الاحتلال بكلّ شجاعة، فإننا نؤكد حقّ شعبنا في الردّ على هذه المجزرة البشعة، وتدفيع الاحتلال ومستوطنيه ثمنا غاليا".
وأكدت أن "دماء قادتنا الأبطال وأبناء شعبنا لن تذهب هدراً"، مشددة على أن دماء الشهداء ستبقى وقود ثورة تطارد الاحتلال في كل مكان وزمان.
وبهذه المناسبة الأليمة، هاتف إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس والد ووالدة الشهيد إبراهيم النابلسي، وقدم لهما التعازي والتهاني معًا باستشهاد نجلهما إبراهيم ورفيقيه الشهيد  إسلام صبوح والشهيد  حسين جمال طه، الذين استشهدوا في اشتباك مسلح مع قوة صهيونية خاصة حاصرتهم في أحد المنازل بالبلدة القديمة في نابلس.
وأكد رئيس الحركة خلال الاتصال، أن وصية الشهيد إبراهيم "عهد علينا بألا نترك السلاح، وأن نواصل الطريق الذي سلكه الشهيد ورفاقه، وقدموا فيه أرواحهم من أجل فلسطين والقدس، مؤكدا أن دماء الشهيد أبراهيم وكل شهداء فلسطين هي نبراس على طريق التحرير".
وأشاد هنية بصمود والدة الشهيد وهي تستقبل خبر استشهاد نجلها بالزغاريد والدعاء، وقال إ"هذا ليس مُستغربًا على الأم الفلسطينية وهي تقف شامخة كالجبل وتزف ابنها وهي مبتسمة شهيداً من أجل القدس وفلسطين".

التعليقات

أضف تعليقك