بوخصاص: استمرار حملة المطالبة بتخفيض أسعار المحروقات دليل على أنها غير مفبركة

بوخصاص: استمرار حملة المطالبة بتخفيض أسعار المحروقات دليل على أنها غير مفبركة
السبت, 13. أغسطس 2022 - 14:03

قال الكاتب الصحفي محمد كريم بوخصاص، إن استمرار الحملة المطالبة بخفض الأسعار، بغض النظر عن الطريقة التي انطلقت بها أو الجهة التي أطلقت الهاشتاغ الصفر، فإن استمرارها ومشاركة الهاشتاغ بهذا الحجم، دليل على أنها غير مفبركة وليست مرتبطة بحسابات زائفة.

وأوضح الكاتب الصحفي في تصريح لـpjd.ma، أن هذه الحملة المطالبة بتخفيض أسعار المحروقات تعبير حضاري عن مطالب شعبية، ويعكس الزخم الذي أخذته حتى الآن قوة مواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة للحشد والتعبئة وصناعة رأي عام موحد حول قضية معينة، خصوصا التي تكتسي طابع الإجماع، كما يحصل في ملف أسعار المحروقات التي بلغت أسعار قياسية في غياب أي آلية للمراقبة، في ظل ضعف الحكومة وانسحاب مجلس المنافسة عن القيام بأدواره في هذا الملف الحارق. 

وعن الأسباب الذاتية والموضوعية التي تجعل هذه الحملة تستمر، فقد أجملها بوخصاص في خمسة أسباب، وأوضح أن السبب الأول يتعلق بعدم تفاعل الحكومة وعجزها عن اتخاذ إجراءات لتخفيف وطأة الارتفاعات على جيوب المواطنين تعتبر أحد أبرز الأسباب، مشيرا إلى أن السبب الثاني يتعلق بعدم توازن الأسعار التي تحددها الشركات في محطات الوقود مع الأسعار في السوق الدولية التي تنحو نحو الانخفاض في الأيام الأخيرة.
أما السبب الثالث فيخص بحسبه، إشكالية زواج المال والسلطة التي تلاحق الحكومة منذ نشأتها، مضيفا أن العامل الرابع يتعلق باكتفاء الحكومة بدور المتفرج دون اتخاذ إجراءات من قبيل تخفيض الضريبة على رسم الاستيراد وتسريع مسطرة التشريع الخاصة بقانوني مجلس المنافسة وحرية الأسعار والمنافسة، والتعامل مع ملف "لاسامير" بالشكل المطلوب وغيرها.
هذا وأشار المتحدث ذاته، إلى أن السبب الخامس يتعلق بالخرجات المستفزة المنتقدة لـ"الهاشتاغ" سواء الصادرة عن قيادات بحزب رئيس الحكومة (رئيس مجلس النواب رشيد الطالبي العالمي والنائب البرلماني محمد السيمو) أو وكالة المغرب العربي للأنباء.

يشار إلى أنه منذ يوم الخميس 14 يوليوز 2022، وشعار "أخنوش ارحل" يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، بسبب الغلاء غير المسبوق وغير المبرر لأسعار المحروقات، مقارنة مع انخفاض سعره في السوق الدولية.

التعليقات

أضف تعليقك