الخراطي: عدم رد السفارة الفرنسية لأموال طالبي التأشيرة "نصب" و"احتيال"

الخراطي: عدم رد السفارة الفرنسية لأموال طالبي التأشيرة "نصب" و"احتيال"
الخميس, 18. أغسطس 2022 - 16:55

أكد بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة الوطنية لحماية المستهلك، أن السفارة الفرنسية ملزمة بإعادة مصاريف الحصول على التأشيرة للذين لم تعط لهم.
وقال الخراطي في حديث لـ pjd.ma، إن الجامعة وجهت مراسلة للسفيرة الفرنسية، بهذا الموضوع، مشددا على أن عدم رد ما دفعه الذين لم تقبل طلباتهم هو حيف ونصب واحتيال من طرف السفارة تجاه المستهلك المغربي.
وشدد أن أداء مبالغ معينة يستوجب الحصول على خدمة، أما وأن الخدمة لم تتحقق، فيجب أن تعاد الأموال لأصحابها، مشيرا إلى أن فرنسا وقعت على اتفاقيات أممية تقضي بحماية المستهلك، وعليها احترام هذه الاتفاقيات.
وتوقف الخراطي عند الوسيط أو الشركة المكلفة بتدبير المعطيات الشخصية للمغاربة من طالبي التأشيرة، معتبرا أن هذا أمر فيه استغلال للمعطيات الخاصة، وأن الشركة المعنية ليست بإدارة ولا تمثل الجمهورية الفرنسية، ولذلك، يتابع المتحدث ذاته، أكدنا في المراسلة المذكورة أنه ليس من حق الشركة الحصول على هذه المعطيات.
واسترسل، من جانب آخر، فإن من حق المواطنين المغاربة الحصول على المعلومة، وعليه، إن كان عدد التأشيرات الممنوحة للمغاربة محدد من لدن فرنسا، فيجب أن لا يتم أخذ ملفات تتجاوز العدد المطلوب، كما يجب إبلاغ المواطنين بأن العدد تم استيفاؤه، لا أن تؤخذ الملفات بما تتطلبه من مبالغ مالية، ثم الإعلان عن رفضها بدعوى العدد أو بغيره من الأسباب.
وخلص الخراطي إلى دعوة فرنسا وباقي السفارات الأوربية، إلى احترام المستهلك والمواطن المغربي، كما دعا الحكومة إلى عدم التردد في المعاملة بالمثل.

التعليقات

أضف تعليقك