العلامة بنحمزة يعلق على الإساءة لمادة " التربية الإسلامية"

العلامة بنحمزة يعلق على الإساءة لمادة " التربية الإسلامية"
الأحد, 18. سبتمبر 2022 - 16:49

تفاعُلا مع الاستياء الكبير الذي أعقب تصريحات مثيرة أدلى بها بعض ضيوف برنامج “ديكريبطاج” حول مقررات التربية الإسلامية وبعض الأحكام الشرعية، خصص البرنامج الذي يبث على أثير إذاعةMFM ، جزء كبيرا من حلقته الأخيرة لمناقشة هذا الموضوع مع الدكتور مصطفى بنحمزة ليدلي برأيه حول الموضوع.
وقال الدكتور بنحمزة، " ألاحظ أن بعض الإخوان ربما عن غير قصد يتقحّمون أشياء لا يقومون بها، أشياء فيها جانب ديني وهذا الجانب مؤطر دستوريا ودينيا"، معتبرا النقاش الديني الذي يجب أن يكون من هذا القبيل يجب أن يحترم ثوابت الأمة. 
وتابع "هذا البرنامج نريده أن يرتقي وأن يسمو وأن يستمر، ولكن لا ينبغي أن يدخل في أمور هي تمس عقائد الناس واقتناعاتهم، لأن الخوض في هذا الأمر لا يمكن أن يجلب أمرا فيه قيمة مضافة لهذا البرنامج".
وردا على وصف الأحاديث النبوية بالخزعبلات، أردف بنحمزة " تحدثتم بخطاب سائد، هو يتحدث عن الأحاديث النبوية الثابتة في صحيح البخاري ومسلم ويسميها "خزعبلات"، والمغاربة يسمعون ويقرؤون، ربما صاحب هذا الكلام لم يقرأ هذا الحديث ولا يعرفه في مكانه".
ومن جهة أخرى، وفي تعليقه على الصور المخلة بالحياء التي رصدت في أحد الكتب المدرسية، قال بنحمزة "طفلنا محتاج الى تربية سليمة"، مضيفا "لماذا نعول دائما على الجانب الجنسي كأنه ليس من مكونات الطفل إلا الجنس".                                                                                                               

هذا وشدد على أن ما يجتمع عليه المغاربة هي الثوابت المغربية على رأسها الدين، مشيرا إلى أن هناك من يترقب التشظي وينتظره، قبل أن يؤكد "سنبقى دائما موحدين على الثوابت المغربية لأنها تجمعنا ولا تفرقنا وإحداث الفجوة ما بين الناس لا يخدم مصلحة المغرب".

التعليقات

أضف تعليقك