قافلة المصباح بالجهة الشرقية تختم فعاليتها بمهرجان خطابي

قراءة : (26)


02-04-13
اختتمت مساء يوم الأحد 31 مارس الجاري النسخة السادسة لقافلة المصباح بالجهة الشرقية بمهرجان خطابي، احتضنته  قاعة المحاضرات بمركز الأبحاث والدراسات الانسانية بوجدة، شارك فيه الوفد البرلماني الذي تتألف منه القافلة.


وفي سياق ذي صلة، أكد أحمد أيتونة، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، في لقاء تواصلي مع المواطنين بزايو، صباح يوم الأحد 31 مارس الجاري، أن قافلة المصباح تأتي من أجل الاستماع إلى المواطنين، ورفع تظلماتهم إلى الجهات المعنية و الدفاع عنها .


من جهته، أكد أحمد بوخبزة، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن الحزب يشتغل رفقة شركائه في الحكومة على التأسيس لمنهج جديد في الاصلاح، مضيفا أن ذلك يحتاج إلى تظافر الجهود، ويتطلب قطع مجموعة من المراحل، مشددا في الوقت ذاته، على أن مهمة الحكومة لا تكمن فقط في خلق التنمية وإنما شغلها الشاغل أيضا "محاربة الفساد و التحكم والريع" .


من جانبه، أشاد نور الدين البركاني، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بأهمية التواصل الذي يطبع عمل برلمانيي العدالة والتنمية، والتي استطاع من خلالها الفريق حل الكثير من المشاكل، داعيا المواطنين بزايو إلى تكثيف التواصل مع الكتابة المحلية لحزب المصباح لمتابعة الوضع، واعداد الأفكار والتقارير الخاصة باحتياجات المنطقة .


وقال البركاني، إنه سلم نسخا من التقرير الذي أنجزه حول زايو لرئيس الحكومة، ولوزير الداخلية، ولوزير العدل، ولرئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، معززا بمحاضر عن جلسات الاستماع التي عقدها مع لجنة الدفاع عن المعتقلين والمعتقلين أنفسهم، مشيرا إلى أن الهدف الآن هو توحيد الجهود لمتابعة الملف إلى أخره.


أ.ز