رائدات شبيبة العدالة والتنمية بوجدة ينفتحن على الجامعة

قراءة : (28)


22-04-2013
نظمت رائدات شبيبة العدالة والتنمية بشراكة مع منظمة التجديد الطلابي بوجدة، يوما تواصليا تكوينيا، مساء أول أمس السبت 20 أبريل 2013، تحت شعار:" الشراكة الفاعلة بين الرائدة والطالبة أساس بناء الوعي الحقيقي".


وتميزت الفترة الصباحية التي تم تنظيمها بمقر حزب العدالة والتنمية بوجدة، بكلمة الكاتب الجهوي للشبيبة بالشرق عبد الكريم الكعداوي،  أكد فيها على عزم الشبيبة خلق شراكة فعالة واستراتيجية مع منظمة التجديد الطلابي "خاصة وأن الشبيبة لا توجد في الساحة الجامعية على شكل هيئة متخصصة،  مما يحتم العمل مع المنظمة من منظور تكاملي".


وعقب ذلك، تناولت الكلمة زكية الزاحوط المسؤولة الجهوية للرائدات، بينت فيها الهدف الأساسي من تأسيس المنظمة المغربية للرائدات، والمتمثل في التأهيل السياسي للفتاة للرفع من درجة الوعي والتمكين المجتمعي لها، إضافة إلى الدفاع عن قضاياها، واقتراح برامج لتحسين وضعيتها في المجتمع، وكل هذا انطلاقا من المرجعية الإسلامية ومراعاة خصوصية الفتاة المغربية,
وفي هذا السياق، شددت الزاحوط على ضرورة مشاركة المرأة عموما، في الشأن العام، نظرا لما يكتسيه دورها في المجتمع من أهمية وكذا لقوة وسرعة تأثيرها، إن هي انخرطت بشكل واع ومسؤول في العمل التنموي الاصلاحي.


ومن جهتها، قدمت المدربة حنان شوريفي، عرضا في موضوع العمل الجماعي المنظم، مبينة من خلاله أهمية العمل في مجموعة بشرية، وكذا الضوابط التي تحكمه من خلال الاستشهاد بأحداث غزوة الخندق، حيث تعتبر الجندية والانضباط من أساسيات نجاح العمل الجماعي.
ومن جهته، أطر في الفترة المسائية مصطفى البوسعيدي، محاضرة  تحت عنوان" تأملات في سورة العصر"، ركز فيها  على بعض القيم كأهمية الوقت في حياة المسلم، والتناصح بالخير، بالإضافة إلى تنبيهه لأهمية القراءة في أي مشروع تنموي ونهضوي.
محمد شلاي