قربال : أطروحة العدالة والتنمية تُسهم في الرقي ببلادنا من دولة تقليدية إلى دولة المؤسسات

قراءة : (230)

13.04.23
أكد نور الدين قربال، عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية أن أطروحة النضال الديمقراطي التي تبناها حزب العدالة والتنمية تسعى إلى الرقي ببلادنا من دولة تقليدية إلى دولة المؤسسات، ودولة حقوق الإنسان، مذكرا خلال لقاء تكويني نظمته الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية بعين الشق، يوم السبت 20 أبريل الجاري، في موضوع  الورقة المذهبية للحزب، بأن حزب العدالة والتنمية حزب سياسي، ذي مرجعية إسلامية، "يمارس عمله في إطار نظام الملكية الدستورية المبنية على إمارة المؤمنين، ويسهم في بناء مغرب حديث وديمقراطي، بناء على القيم التي حددها الدستور المغربي".
 
ومن جهتها، استعرضت أمينة أمقران، عضو الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية بعين الشق، برنامج التكوين الذي سطرته الكتابة الاقليمية في برنامجها السنوي الذي صادقت عليه آخر المجلس الاقليمي.


ومن جهته، استنكر عبد المالك لكحيلي الكاتب الاقليمي لحزب العدالة والتنمية بعين الشق،  المبادرة  الأمريكية التي تدعو  إلى  توسيع مهام المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء "التي يمكن أن تؤدي إلى زعزعة الاستقرار بالمنطقة"، مؤكدا أن جميع المغاربة لا يقبلون هذا المقترح الذي وصفه بالشارد في ظل التطور الحقوقي الذي تشهده بلادنا.
 
إلى ذلك، كان اللقاء فرصة لتوضيح مجموعة من المفاهيم التي جسدتها الممارسة السياسية لحزب العدالة والتنمية منذ تأسيسه على يد الراحل عبد الكريم الخطيب "الذي ناضل من أجل التعددية والحريات العامة في ظروف قاسية طبعها العنف والقمع والتحكم".