المغرب وجنوب إفريقيا.. "اتفاق" حول مسار جديد

قراءة : (1808)

13.05.11 
اتفق كل من رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية الجنوبية إفريقية، أمينة ماء العينين، والقائم بأعمال سفارة جنوب إفريقيا بالرباط، جون فال فولنهوف، على ضرورة تطوير العلاقات بين المغرب وجنوب إفريقيا على المستوى البرلماني أساسا، لتحقيق التواصل بخصوص عدد من القضايا والمصالح التي تهم البلدين. كما تم الاتفاق على مجموعة من الخطوات التي سيتم القيام بها للشروع في أجرأة أهداف "مجموعة الصداقة" وفق أرضية دقيقة تم الاتفاق على بلورتها بشكل مشترك بين الطرفين من خلال لقاءات عمل خاصة ستأتي في المستقبل من الأيام.


 وجاءت هذه المبادرة في إطار الزيارة التي قامت بها رئيسة جمعية الصداقة البرلمانية المغربية الجنوب إفريقية، أمينة ماء العينين، يوم أمس الخميس 9 ماي 2013، إلى القائم بأعمال سفارة جنوب إفريقيا بالرباط، بهدف بحث آليات وسبل تفعيل الدبلوماسية البرلمانية بين البلدين.


 ماء العينين أبرزت في اللقاء المذكور، حسب ما أكدته لـــ pjd.ma، أن بين المغرب وجنوب إفريقيا العديد من المصالح المشتركة يتطلب إحداث نوع من التعاون والتواصل بشأنها، من أجل تحقيقها للبلدين والشعبين، بالنظر إلى الأدوار الهامة التي يمكن أن يقوم بها البرلمان في الأنظمة الديمقراطية.


 ذات المتحدثة أشارت إلى أن هناك العديد من الاعتبارات التي تدعو إلى المزيد من مد جسور التواصل والتعارف والانفتاح بين البلدين، كموقعيهما الجغرافيين في الحدود الجنوبية والشمالية للقارة الإفريقية، التي تشكل بعدا ممتدا ومشتركا بين الطرفين، فضلا عن مكانة البلدين في النسيج الإفريقي، منوهة بالتجربة الديمقراطية لجنوب إفريقيا وبحركتها التحررية الرمزية التي طالما دعمها المغرب، إيمانا منه بعدالة قضيتها.


  القائم بأعمال سفارة جنوب إفريقيا بالرباط بدوره أبرز أنه يولي اهتماما خاصا لموضوع ربط علاقات مثمرة بين البلدين في عدد من القضايا، ومنها بين برلمان البلدين، ثم على مستوى تمتين العلاقة بين البلدين على صعيد البحث العلمي بين الجامعات.
 ع. حيدة